مقتل مصرية بعد ضربها في جلسة لـ”طرد الجن”

قتلت امرأة في محافظة مطروح في مصر، بعد تعرضها للضرب خلال جلسة “لطرد الجن من جسدها”، حسبما أفادت وسائل إعلام محلية.
وذكرت صحيفة الأهرام أن السيدة (54 عاما) كانت تعاني مرضا نفسيا لكن زوجها استعان بشخصين “لعلاجها روحانياً”، اعتقاداً منه بإصابتها بمس من الجن.
وأضافت الصحيفة أن الشخصين “قاما بتكبيلها والتعدي عليها بالضرب، مُحدثين إصابتها التي أودت بحياتها، زاعمين أن ذلك الأسلوب يؤدي إلى شفائها من المس الذي أصابها”.
وأمام جهات التحقيق، قال الزوج أنهما “استمرا في تعذيب زوجته حتى فقدت الوعي تماما، وبعدها خرج الاثنان تاركين زوجته، بحجة أنها نائمة”.
وطلبا منه “أن يتركها حتى تستيقظ، وتتماثل للشفاء”، مشيرا إلى أنه عند دخوله الحجرة، وجدها في حالة إعياء شديدة، فاقدة الوعي، ولا تتحرك، وتنزف فاصطحبها على الفور لأقرب مستشفى بمطروح، لكنها كانت قد فارقت الحياة.
المصدر ( قناة الحرة )