مهرجان الحمامات: وائل جسار في سهرة استثنائية…

وائل جسار

من منطقة البقاع اللبنانية ومن عالم الموسيقى الشرقية الرومانسية، جاء النجم العربي وائل الجسار ليلاقي جمهور الدورة 56 لمهرجان الحمامات الدولي في سهرة استثنائية قدم فيها أغانيه الشهيرة وأغان من المدونة الطربية الخالدة.

في مصافحته الاولى لجمهوره في موسم المهرجانات الصيفية لهذا العام، كان اللقاء مفعما بالشوق وروح الاحتفالية مع رواد مهرجان الحمامات.

 أدّى وائل جسّار في بداية العرض مختارات من ألبوماته التي لاقت نجاحا واسعا مثل “غريبة الناس” وبتوحشيني” و”مليون مرة أحبك” و”مشيت خلاص” و”يا طير يا مسافر” وغيرها من الأغاني.
كما اختار إمتاع جمهوره بأغان راسخة في أذهان مختلف الأجيال على غرار “نسّم علينا الهوى” لفيروز و”زي الهوى” للعندليب الاسمر عبد الحليم حافظ.

وبما أنه ضيف تونس وبالتحديد مدينة الحمامات، لم يفوّت وائل جسّار أداء أغنية من التراث التونسي وهي “أصل الزين في العينين” للراحل محمد الجموسي.

سهرة “وائل جسّار” كانت استثنائية بكل المقاييس زاد ألقها جمهور مقبل على الحياة بروح مرهفة وعاشقة لصوت عذب ومميز أثبتت مسيرته الطويلة والزاخرة بالأعمال الغنائية المتنوعة، نجوميته واستمرار إشعاعه في أكبر المهرجانات والمسارح.

تتواصل سهرات الدورة 56 لمهرجان الحمامات الدولي، وسيكون الموعد يوم 16 أوت مع “روميو وجولييت” لقطب البالي والفنون الكوريغرافية لمسرح الأوبرا تونس.