نائلة الزغلامي: القانون الانتخابي لا يحترم التّناصف وقد نقاطع الانتخابات!

neila zoghlami

نفّذ عدد من الجمعيات النسوية ظهر اليوم الجمعة أكتوبر 2022 تحرّكا احتجاجيا أمام المقرّ المركزي للهيئة العليا المستقلة للانتخابات بالعاصمة تنديدا بـ”تواصل التمييز والعنف ونسف حقّ النساء في المشاركة في الحياة السياسية وإدارة الشأن العام عبر المرسوم عدد 55 المنقح للقانون الانتخابي”، وفق ما صرّحت رئيسة الجمعية التونسية للنساء الديمقراطيات نائلة الزغلامي لوسائل الإعلام.

ووصفت المتحدّثة هيئة الانتخابات بـ”الهيئة الذكورية”، مشدّدة على أنّ القانون الانتخابي لا يحترم التناصف.

وطالبت الجمعيات النسوية خلال هذه الوقفة الاحتجاجية بسحب القانون عدد 55 المنقح للقانون الانتخابي باعتبار أنّه قانون لا يعطي فرصة لا للنساء ولا للشباب أو ذوي الإعاقة في المشاركة الفعالة في الحياة السياسية.

وأبرزت نائلة الزغلامي أنّ الجمعيات النسوية ماضية في الدفاع عن حقوق النساء بكلّ الوسائل السلمية حتّى ولو استوجب الأمر الدعوة إلى مقاطعة الانتخابات التشريعية وتنفيذ اعتصام داخل مقرّ هيئة الانتخابات.

وقد رفعت النسوة المحتجّات بعض الشّعارات مثل “نحن مواطنات كاملات، لن نقبل أن نكون مجرّد مزكّيات”، و”لا تراجع لا حياد عن حقوق النساء”.