نابل: السوق الاسبوعية “دزني وندزك” وكورونا تصطاد الجميع

مرة أخرى تكون قرارات الحكومة و اللجنة الوطنية لمكافحة وباء كورونا خارج التاريخ والجغرافيا ، بعد أن ابقت على الأسواق الأسبوعية مفتوحة للعموم، واليوم الجمعة الموافق لـ30 افريل كانت السوق الاسبوعية بمدينة نابل تغص بالمواطنين رغم ارتفاع حرارة الطقس وجلهم غير حاملين للكمامات وجها لوجه مع بعضهم بلا خوف…
وهذا الأمر أصبح مخيفا فعلا خاصة بعد اكتشاف سلالة مستجدة خطيرة لا تميز بين الكبير والصغير و السليم والمريض، وكالعادة الاستهتار يتسيد حياة الجميع إلا القليل منهم، وماذا تنفع الكمامة أمام فيالق المواطنين وسط السوق يتلمسون نفس البضاعة جنب إلى جنب والحكومة بمسؤوليها الجهويين والمحليين والهياكل النقابية والمنظمات الوطنية تتفرج شاهد ما شافش حاجة والموت يمر أمام مكاتبهم صباحا مساء ويوم الأحد.
يا سادة يا مادة أغلقوا الاسواق الاسبوعية فهي دمار شامل والمستشفيات بعبعت بالثلاث ” بع… بع.. بع ” و الإطارات الطبية وشبه الطبية مغلوبة على أمرها وهي في الواجهة متحملة لصدمات المحتجين من هنا وهناك و العجز على المجابهة ” كولها في عظامك واسكت ” . ستكون بلادنا في قادم الأيام على خطى ايطاليا في موجتها الثانية والايام بيننا، اذا واصلت الحكومة السير في هذا المسار الخاطيء و قراراتها المرتجلة و الخاطئة.
عزوز عبد الهادي