نابل: المصلحة العامة تذيب الجليد بين الوالي و اتحادي الصناعة والتجارة والشغل

الاختلاف في الرؤى ظاهرة صحية، والحوار الجاد والهادف يكسر الحواجز النفسية، والخلاف المتصاعد هو المرفوض وغير مرغوب فيه، خاصة بين المسؤولين المؤتمنين على رعاية مصالح المواطنين الراجعين بالنظر اليهم ، وما حصل منذ مدة من اختلاف في الرؤى والأفكار بين والي نابل ورئيسي اتحاد الصناعة والتجارة والشغل لم يفسد للود قضية بينهم وبجلسة واحدة عاد الوئام بينهم جميعا واتفقوا على مواصلة الحوار والتشاور من أجل مصلحة الجهة ومواطنيها .
وقد اجتمع محمد رضا مليكة والي نابل أمس مع كل من عادل علية رئيس الاتحاد الجهوي للصناعة والتجارة و الصناعات التقليدية وعباس الحناشي الكاتب العام للاتحاد الجهوي للشغل بحضور عماد سليم معتمد دار شعبان الفهري للنظر في الإجراءات التي اتخذتها الحكومة اخيرا والتي لا تخدم أصحاب المطاعم والمقاهي وعملتهم ، واتفق الجميع على رفع كل الاشكاليات والصعوبات والمقترحات التي تساعد على تقريب وجهات النظر إلى المصالح المركزية برئاسة الحكومة للتخفيف من الآثار السلبية للجائحة على العاملين وأصحاب المهن الخدماتية على غرار المطاعم و المقاهي الذين ينتظرون حلول شهر رمضان المبارك حيث تنشط حركية المواطنين و الحركة التجارية التي ترجع بالنفع على الجميع.
عزوز عبد الهادي