نابل: حتى لا نرمي كل المسؤولية على البلدية وحدها (صور)…

الفضلات

في العادة  تكون مسؤولية البلدية في تقديم  الخدمات  المتنوعة التي تهم المواطن ، و منها رفع الفضلات يوميا إلا عند حدوث طوارئء خارجة عن نطاقها، ومقابل تلك الخدمات وجب على المواطن  القيام بواحبه و دفع معاليم  الاداءات المتوجبة عليه لصالح البلدية في اطار مبدأ الحقوق والواجبات….

 وفي هذا الاطار وصلتنا صورا لا تليق بمدينة نابل وهي خدش للمظهر العام للمدينة مهما كان المكان والمنطقة لأن الفضلات المنزلية  المرمية بطريقة عشوائية تعتبر جريمة في حق المجموعة يعاقب عليها القانون وطريقة غير حضارية بالمرة وتنم عن تخلف صاحبها ولو كانت في بلد اوروبي  لتمت محاسبة مرتكبي هذه الجريمة البيئية  في حق المواطن و المجموعة والبيئة  والمحيط….

لذلك لا نحمل البلدية أكثر من طاقتها لما تقوم بواجباتها ونقول لها شكرا  وننقدها عند الإخلال  بواجباتها ، وإذا اخل المواطن كذلك بواجبه  من خلال رميه للفصلات المنزلية على الرصيف بصفة عشوائية  كما هو حاصل في الصور المرافقة لمقالنا ، فعلى الجميع التصدي له من خلال إعلام البلدية أو المسؤولين ومحاسبته…

 وفي نفس الوقت نلوم البلدية على عدم توفير الحاويات  الكافية  في الشوارع والانهج  و اعلام  المواطنين بأوقات مرور شاحنات رفع الفضلات عبر الصفحة الرسمية  للبلدية أو عبر معلقات  في المقاهي والمحلات التجارية  ليتحمل كل مخالف للقانون  والتراتيب  الجاري بها العمل مسؤوليته كاملة حتى  نخلق علاقة ثقة و مصداقية بين البلدية والمواطن التي تبدو غائبة حسب ما نقرأه و نشاهده على مواقع التواصل  الاجتماعي.

عزوز عبد الهادي