نابل: مرحبا بآلة التصوير بالرنين المغناطيسي بالمستشفى الجامعي الطاهر المعموري (صور)

MACHINE IRM NABEUL

هل ندق الطبول؟ هل نطلق الزغاريد؟ هل نذبح العجول؟  المناسبة هي دخول ضيف طبي جديد  إلى المستشفى الجامعي الطاهر المعموري  متمثلا في آلة التصوير بالرنين المغناطيسي التي طالما انتظرها المرضى الوافدين على هذا الصرح الطبي الكبير وانتظرتها الطواقم الطبية وشبه الطبية العاملين به طيلة سنوات…

و ذلك لتحسين الخدمات الصحية و تقريبها للمواطن و الحرص على جودة العلاج و تعتبر هذه الآلة الأولى في القطاع العام بولاية نابل و ستدخل حيز الإستعمال في الأسابيع المقبلة، ورغم كل شيء فإن الواجب يحتم على الجميع شكر كل من ساهم من قريب أو من بعيد بمختلف مناصبهم ورتبهم  في وصول هاته الآلة الطبية  الحساسة إلى المستشفى ونوصي بحسن التعامل معها و صيانتها الدورية واستعمالها لمن يستحق ومن تتطلب حالته الصحية  ذلك بعيدا عن الاصحاب والاكتاف و القرابة العائلية حتى تصمد أكثر وقت ممكن لأن الوافدين  من المرضى على هذا المستشفى الكبير بالآلاف. 

عزوز عبد الهادي