نجوى فؤاد تكشف حقيقة تدهور حالتها الصحية وسبب غيابها عن الساحة الفنية

كشفت الفنانة المصرية نجوى فؤاد عن آخر تطورات حالتها الصحية بعد ما ترددت أنباء عن تدهورها من جراء تعرضها لأزمة صحية شديدة خلال الأيام القليلة الماضية، تسببت بنقلها إلى المستشفى.

وأكدت الفنانة نجوى فؤاد في تصريح لموقع “فوشيا” أنه لا صحة لما تردد حول تدهور حالتها الصحية نتيجة وعكة، وأنها حاليا موجودة في منزلها، مشيرة إلى أنها تعاني منذ عدة شهور من مشاكل في فقرة الظهر القطنية وتتلقى العلاج والمتابعة المستمرة مع الأطباء.

وأضافت أنها تلتزم البيت بسبب جائحة كورونا التي أجبرتها على عدم الخروج إلا للضرورة القصوى، خوفا من الإصابة، في ظل تحذيرات مسؤولي الصحة من انتشار الفيروس.

وحول غيابها عن الساحة الفنية أكدت الفنانة المصرية أن هذا الأمر خارج عن إرادتها، وأنها تعاني من تجاهل صناع الدراما والسينما من الاستعانة بها في الأعمال التي تقدم على الساحة في السنوات الأخيرة، وأن هذا له تأثير كبير عليها ماديا، متمنية أن تتغير نظرة الصناع وتقديم أدوار للنجوم الكبار، وأن يتم وضعهم في الحسبان.

المصدر: “فوشيا”