نذر حرب طاحنة….روسيا تحاصر أوكرانيا بغواصاتها النووية وصواريخها النفاثة!

حرب طاحنة

واصلت روسيا تعزيز قدراتها في البحر الأسود من مختلف أساطيلها البحرية في ظل التوتر المتصاعد مع الغرب، والحديث عن غزوها المحتمل لجارتها أوكرانيا خلال أيام، رغم إصرار موسكو على النفي.

وفيما تسلمت أوكرانيا من ليتوانيا شحنة من صواريخ “ستينغر” (Stinger) الأميركية المضادة للطائرات، جدد الرئيس الأمريكي جو بايدن التأكيد على التزام بلاده بسيادة أوكرانيا ووحدة أراضيها.

تحذير من بايدن

وأفاد بيان للبيت الأبيض بأن الرئيس الأميركي أوضح -في اتصال هاتفي مع نظيره الأوكراني فولوديمير زيلينسكي- أن واشنطن سترد إلى جانب حلفائها بسرعة وحسم على أي عدوان روسي آخر ضد كييف.
وأشار البيان إلى أن الجانبين اتفقا على أهمية الاستمرار في اتباع الدبلوماسية والردع ردا على الحشد العسكري الروسي على الحدود الأوكرانية.

مشاهد حرب

من جانبه، قال مستشار الأمن القومي الأميركي جيك سوليفان إن العالم يجب أن يكون مستعدا لرؤية روسيا تختلق ذريعة للهجوم على أوكرانيا، وأضاف  ـ في مقابلة تلفزيونية ـ أنه يمكن لموسكو أن تختار المسار الدبلوماسي لكن الطريقة التي حشدت بها قواتها تدفع إلى أن هناك احتمالا واضحا بأن يكون هناك عمل عسكري كبير قريبا.
وأشار سوليفان إلى أنه لا يمكن التنبؤ باليوم الذي يمكن أن يحدث فيه غزو روسيا لأوكرانيا، وجدد استعداد بلاده لفرض سلسلة من العقوبات الاقتصادية المحتملة التي ستضرب النخبة الروسية، حسب تعبيره.

تحذيرات أميركية

في غضون ذلك، أكد وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن أن احتمال قيام روسيا بعمل عسكري ضد جارتها الغربية بات وشيكا وعاليا بما يكفي لسحب الكثير من موظفي سفارة بلاده بالعاصمة الأوكرانية، وهو ما أعلنته وزارته في وقت سابق.
وقال بلينكن -في مؤتمر صحفي عقده في هاواي حيث التقى نظيريه الياباني والكوري الجنوبي- إن المسار الدبلوماسي مع روسيا بشأن قضية أوكرانيا لا يزال مفتوحا، وأوضح أن المطلوب هو أن تعمل موسكو على تهدئة الأوضاع.

موعد محتمل

ومع توالي التحذيرات الغربية بشأن قرب الهجوم المحتمل، قالت وسائل إعلام إسرائيلية إن واشنطن أبلغت تل أبيب بأن الغزو الروسي لأوكرانيا قد يبدأ بعد غد الثلاثاء، أو الأربعاء.
وقالت صحيفة هآرتس إن السلطات سرّعت جهودها لإجلاء الإسرائيليين من أوكرانيا، مشيرة إلى أن الإدارة الأميركية أبلغتها بأن الاجتياح الروسي قد يبدأ الثلاثاء على أقرب تقدير.

المصدر: وكالات