نفذت 3 عمليات بين مرناق وبن عروس وقرمبالية: أسرار عصابة السطو المسلح على محطات البنزين

تمكن أعوان الادارة الفرعية للقضايا الاجرامية بادارة الشرطة العدلية من تفكيك عصابة إجرامية خطيرة اختصت في السطو المسلح على محطات البنزين..

وكان منطلق القضية على إثر تعهد الإدارة الفرعية للقضايا الاجرامية بادارة الشرطة العدلية بالبحث في أطوار عملية السطو المسلح التي استهدفت يوم 01 أفريل 2021 محطة لبيع الوقود بطريق الزهراء بن عروس، حيث عمد 5 أشخاص ملثمين ومسلحين بسكاكين إلى تعنيف الحراس العاملين بالمحطة واحتجازهم وغلقها وقطع النور الكهربائي إضافة إلى الاستيلاء على هواتفهم الجوالة وسرقة كمية من السجائر وبطاقات شحن وتهشيم كاميرات المراقبة والاستيلاء على جهاز التسجيل قبل مغادرتهم.
فتم إجراء جملة من التحريات الميدانية المعمقة حيث تبين أن طريقة التنفيذ تتشابه مع عملية السطو التي استهدفت محطة بيع وقود بالطريق السيارة تونس الحمامات والتي جدت فجر يوم 20 مارس 2021، إذ ثبت أن الجناة تعمدوا القدوم في مناسبتين إلى مسرح الجريمة عبر مسالك فرعية وغابية تخفيا عن الأنظار، كما جدت العملية الثالثة والتي استهدفت محطة وقود بجهة مرناق من قبل نفس الأشخاص.
بمزيد تعميق التحريات تم حصر الشبهة في 5 أشخاص وتحديد مكان وجودهم بجهة المروج ليتم بعد نصب كمين محكم إلقاء القبض عليهم أصيلي ولايتي زغوان والقصرين.
بالتحرّي معهم اعترفوا بارتكابهم لعمليات السطو واقتسامهم المسروق بالتساوي فيما بينهم، كما أمكن للوحدات الأمنية المذكورة حجز مصباح يدوي وقفازات وبدلات قام ذوي الشبهة باستعمالها في عمليات السطو المذكورة إضافة إلى حجز مبلغ مالي قدره خمسة آلاف ومائة دينار متأتٍ من عملية السطو الأخيرة.
بمراجعة النيابة العمومية أذنت بالإحتفاظ بهم جميعا على ذمّة الأبحاث التي لا تزال متواصلة.