نقابة الصحفيين تدين بشدّة حكم السجن ضد الصحفي خليفة القاسمي ..

الصحفي خليفة القاسمي

وصفت النقابة الوطنية للصحفيين اليوم الأربعاء 30 نوفمبر 2022،  الحكم الصادر ضد الصحفي خليفة القاسمي بالسجن سنة بتهمة على معنى قانون مكافحة الإرهاب، بـ ‘المهزلة’.

واعتبرت النقابة في بيان صادر عنها ذلك مواصلة لسياسة تجريم العمل الصحفي وخرق تونس لقوانينها المحلية ولتعهداتها الدولية، ونددت ببقية الأحكام السالبة للحرية في قضايا النشر والرأي الصادرة عن القضاء التونسي، وأكدت أنه انتكاسة كبيرة للمنظومة القضائية.

وعدّدت النقابة تتالي الاستماعات من مأموري الضابطة العدلية للصحفيين خلال الأشهر الأخيرة، إثر اثارة الشكاوى في حقهم على معنى قوانين ذات طابع زجري كالمجلة الجزائية والمرسوم 54.

واعتبرت النقابة ذلك مؤشرا خطيرا على التوجه نحو تجريم العمل الصحفي في تناقض تام مع تصريحات رئيس الجمهورية الذي يدّعي دائما عدم وجود تضييقات ومحاكمات للصحفيين في حين أن الوقائع تثبت عكس ذلك تماما وفق نص البيان.

ونبهت النقابة إلى الانحراف الخطير الذي تشهده المعالجة القضائية لقضايا حرية الصحافة، وبينت أنه مسمار يدق في نعش الديمقراطية واحترام حقوق الانسان والحريات في تونس.

واستنكرت كذلك الترك المتعمد للمرسوم 115 باعتباره النص الوحيد الذي يُحاكم بمقتضاه الصحفيون في قضايا النشر، وهو ما يُعتبر سياسة جزائية ممنهجة هدفها التضييق على حرية الصحافة والتعبير.

وأعلنت النقابة عن الشروع في حملة مناصرة على المستويين المحلي والدولي بخصوص قضية خليفة القاسمي وبقية قضايا النشر والرأي، وذلك بهدف الدفاع عن الصحفيات والصحفيين ولحماية حرية الصحافة والتعبير أمام الهجمة الممنهجة.