نقشة: أحمد المستيري …” يا ذنوبي ” ؟..

كتب: أبو زياد  

قيل امس في ندوة مركز التميمي حول شخصية احمد المستيري ما قيل …لقد اطنبوا في التنويه بخصاله وامتدحوه …وجاملوه …وارتفعوا به الى مقام الزعيم الملهم …أما قولهم انه وطني فذلك لا شك فيه …أما انه تعفف ولم يضع يده في أموال الدولة فذلك ثابت …أما انه اجتهد ضمن كل من اجتهدوا مع زعيمهم وكبيرهم الحبيب بورقيبة فذلك لا اختلاف حوله …اما أنه كان ديموقراطيا …ومن دعاة الديموقراطية …ومن مناضلي الديموقراطية فذلك أمر مشكوك فيه ويصح أن نقول فيه: “يا ذنوبي” …