نقشة: أنس جابر تبارك الله عليها …إنها مصدر فرح …

كتب: أبو زياد
أنس جابر بطلة من بطلات هذا الزمان دون شك ثم هي اليوم في تونس البائسة ” المهرودة ” تكاد تكون ابرز شخص من بين القلائل الذين مازالوا يزرعون في قلوبنا ورؤوسنا وبيوتنا الامل والموجات الايجابية ويرفعون معنوياتنا بما ينجزون … ويحققون …
شكرا أنس التي استطاعت ان تكون في دورة رولان غاروس بطلة تثير الإعجاب في العالم وترفع الراية التونسية التي كثيرا ما (مرمدها) الدواعش ومن لف لفهم من (الزنوس) الذين ابتلينا بهم في غياب الدولة القوية …والحاكم الحازم …والايدي التي لا ترتعش …
شكرا للبطلة انس بعد بلوغها الدور ثمن النهائي في دورة غاروس …وفقها الله ورعاها وحفظها لتونس فنحن للاسف الشديد (ما عندناش منها برشة) …