نقشة: أولاد “بوخلوط وجلوط ” في رمضان يتساقطون…

كتب: أبو زياد
بين الثقة في النفس والغرور مسافة فلكية …ولذلك فإن المغرور اذا حاول فانه يفشل …ومن لديه ثقة في نفسه ينجح حتى قبل أن يحاول …ولم يحدث على مر التاريخ ان استطاع احدهم ان يبدع ابداعا جميلا وعظيما وجليلا يستمتع به الناس وهو مصاب بالتطاوس والغرور…
كل الذين ابدعوا واستمر إبداعهم بعدهم يشع بالنور كانوا لا يمشون في الارض مرحا …كانوا بسطاء …و كأيها الناس …والامثلة كثيرة جدا …وما يعرض امامكم على مختلف القنوات في رمضان هذا العام خير دليل …ان كل الذين أصابهم الغرور وظنوا انهم عمالقة …وعباقرة لم يأت الزمان بمثلهم فشلوا فشلا ذريعا …وانتجوا اعمالا رديئة …وماسطة …و(ما تشبه لشيء ) …وتنتمي الى مدرسة (بوخلوط وجلوط) …تلك المدرسة التي لا تعرف للابداع والامتاع عنوانا ….ان تلامذة هذه المدرسة التعيسة يتساقطون الواحد تلو الاخر في رمضان هذا العام …ان كل امرئ (من صندوقو يلبس) …