نقشة/ أيها الشاب: طفي الضوء باش ما تبكيش…

شاباب

 كتب: صالح الحاجّة                                                                                                              

 أيها الشاب الفرحان بشبابك …وأغلب الظن (ماكش فرحان) …اسالك: هل تستطيع ان تعثر على شغل ؟..هل تستطيع أن تبني مسكنا ؟..أن تشتري سيارة ؟..ان تقدم هدية ولو متواضعة لحبيبتك ؟..أن تسافر الى جهة ما وتتمتع بسياحة السواح؟ ..

أن يكون لديك مدخرات ولو محدودة ؟..ان تستضيف اصدقائك ولو مرة في الشهر على مأدبة في مطعم محترم ؟..لا تجبني فانا اعرف الجواب …اذن انصحك : ” برة غم على راسك وارقد ” …و” ما تنساش اطفي الضوء باش ما تبكيش”…