نقشة: إلى أمينة فاخت …ما تبكيش يا ‘مهبولة’؟

أمينة فاخت

 كتب: صالح الحاجّة 

بايجاز وسرعة اطلب من امينة فاخت (ربي يرجع غربتها ) أن لا تبكي ..وان تمسح دموعها …فهي فوق النسيان والطعنات والاقاويل …انها فنانة الشعب ومن يحبه الشعب يحبه الله فلا خوف عليه ولا هم يحزنون …انا متالم لالمك …ولكن الالم سرعان ما يزول و” يحشم ” عندما يصطدم بهبلتك …انت مهبولة …اذن انت لا يؤثر فيك ” الهزان والنفضان   …