نقشة: إما أن تكون لديك قفة من الدنانير …وإما أن تموت جوعا …

كتب: أبو زياد 

أصبحت المعيشة في تونس من نار …ولكي تحمي نفسك وعيالك من هذه النار انت تحتاج الى ان تكون صاحب بنك …او تملك مطبعة خاصة بك تطبع لك الاوراق النقدية بالليل والنهار …انني اقف امام الخضار لاشتري دلاعة فيزنها ويقول هات 10 دنانير فقط …اذهب الى العطار واطلب قطعة من الجبن فيقول لي هات 10 دنانير والسماح …واشتري من بائع الدجاج قطعات من السكالوب فيبتسم ويطلب 10 دنانير …ومن غير فائدة ان احدثكم عن الجزار والحوات والمغازات الكبرى والصيدليات فهؤلاء لا يتكلمون لغة العشرة دنانير …ولا يرضون بالدنانير المحدودة …انهم يطلبون منك قفة بالدنانير …فيارب ارزقنا …ويسر امرنا …واستر حالنا …