نقشة: احفرو هنا…

كتب: أبو زياد
احفرو هنا كان تحبو تلقاو الماء …وحديثنا قياس …اذا اردتم الصلاح والفلاح لهذا البلد الذي لم يعد آمنا وأصبح ينتظر الصدقات ويتطلع الى المساعدات لابد من تحديد خارطة طريق تكون بمثابة برنامج عملي يخرجنا مما نحن فيه ويوضح لنا التوجه والاتجاه …واحد العناصر الاساسية في هذا البرنامج تلخصها هذه الاية الكريمة : ﷽: َولْيَعْفُوا وَلْيَصْفَحُوا أَلَا تُحِبُّونَ أَنْ يَغْفِرَ اللَّهُ لَكُمْ ۗ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ. [النور – 22] – صدق الله العظيم