نقشة: الصاروخ الصيني ” فرهدنا ” و “شيخنا ” ؟

كتب: أبو زياد
انشغلنا طيلة الساعات الاخيرة بالصاروخ الصيني وانتشرت بيننا حالة من الترقب والقلق والخوف … وأصبحنا نبحلق باتجاه السماء في انتظار ظهور الصاروخ ونتوقع سقوطه فوق رؤوسنا بين لحظة وأخرى …وهذا الانشغال يدل في ما يدل اننا صرنا نبحث عن كل ما يشغلنا عن واقعنا المتاْزم والمريض ويساعدنا على الهروب من همومنا الحقيقية التي تضغط على رؤوسنا حتى لتكاد تنفجر …
لقد وجدنا في حكاية الصاروخ الصيني ما ننسى به ولو مؤقتا ما يخنقنا …وما يفددنا …و ما يثقل كواهلنا …هذا الصاروخ ” فرهدنا ” و” شيخنا ” وانتصرنا به ولو لفترة قصيرة على الإحباط في تونس الذي أصبح في بلادنا حالة عامة خارج السيطرة …اللهم خفف عنا البلاء …والوباء …والغباء …