نقشة : “الفوندو” …زطلة ذهنية موجهة لجمهور “فادد” …

كتب: أبو زياد
بعد ان انتهت حلقات مسلسل ” الفوندو ” نستطيع ان نقول راينا الإنطباعي المتواضع في هذا العمل الذي أثار الكثير من الجدل والتعاليق والآراء التي تتراوح بين الإعجاب الكبير الى الاستنكار التام …وقد ادعى البعض ان ما شاهدناه في المسلسل من علاقات متوترة وعنف وإجرام وإنحراف تعكس بكل واقعية ما يدور في مجتمعنا وهذا غير صحيح على الاطلاق فالمسلسل ماهو في النهاية الا استنساخ متقن لمعظم الأفلام الامريكية …
إن صاحبة المسلسل سوسن الجمني و( يعطيها الصحة ) متاثرة جدا بالسينما الامريكية وبافلامها العنيفة …وسريعة الايقاع …والمثيرة …والتي تلعب على وتر الشعور بالاثارة والرهبة والدهشة …والتي تلعب دور ” الزطلة ” الذهنية التي تخرج بالمتفرج من عالمه الذي يثقل كاهله ويزعجه ويساعده على النسيان والاستغراق في ” دنيا اخرى” فيها جنس وقوة وتعبير عن الذات ” …ان “الفوندو ” ينتمي بكل جدارة وذكاء واتقان
و(صنعة) الى ثقافة ” الزطلة ” الذهنية التي تنتشر بكل سهولة بين الجمهور وخاصة الفئات المحرومة …والمأزومة …والمهزومة …والمهمشة …ومحدودة الدخل والثقافة والطموح والأمل …
وبالتالي فهو ” سلعة ” من فصيلة ” الفاست فود ” و ” الجوتابل ” ولا اظن أن أصحابه وخصوصا مخرجته والقناة التي بثته يدعون انهم انتجوا تحفة فنية وإبداعية …لا أظنهم الا انهم يعتقدون انهم انتجوا “سلعة” تجارية يقبل عليها الجمهور بكثافة بما يغطي نفقات المسلسل ويحقق بعض الارباح للقناة لتستطيع الاستمرار في العمل وهو ما تحقق بامتياز …و”مهبول” من يطالب قناة خاصة بان تتفرغ لخدمة الثقافة والابداع وعدم مسايرة شهوات …وطلبات الجمهور العريض …