نقشة: الوقوع في ‘منداف’ مايا الكسوري …

maya ksouri

كتب: صالح الحاجّة

للاسف الشديد وقع البعض في ‘منداف’ مايا الكسوري فاخذوا يتبادلون شطحتها حول صلاة الاستسقاء التي وصفتها بالشعوذة والخرافة ويجادلونها..ويردون عليها بغضب …واستياء …
لقد نجحت في تحريك الماكينة التي تنشر اسم مايا …وتعمل على ترويج صورتها …ان هذه المراة بعد ان غادرت قناة ” الحوار التونسي ” بهتت صورتها …ونسيها الناس …وكسدت بضاعتها …وتراجع الاهتمام بها فارادت بتصريحها الاستفزازي “تحيير اسمها ” وتذكير الناس بها …
ويبدو انها نجحت..بدليل أن “الفيسبوك” يعج باسمها طوال الساعات الاخيرة …ولو كان لي ان انصح لنصحت بتجاهل شطحة هذه المراة فالدعاء مخ العبادة …واللجوء الى الله وسيلة اساسية يستخدمها الانسان (بصرف النظر عن دينه) ليهرب بواسطتها من العذاب والضيق والحزن والبؤس الى ماهو أفضل وأجمل وأرحب وأنقى وأبقى وأرقى …مايا القصوري تظن نفسها عالمة وتنسى أن بعض الظن إثم …