نقشة : انت لست احسن من الملكة …

كتب ابو زياد :
خذها نصيحة صادقة مني فلا تغتر بشبابك …ووسامتك …وزينك …ومالك …ووضعك المريح الهادئ…لا تعتقد انك محصن ضد اوبئة الحياة وافظعها وباء الحزن …انك معرض لطوفان الحزن في اي لحظة ولا سلطان لك عليه …الملكة اليزابيت وهي من هي رايتها في موكب تشييع زوجها الى عنوانه الدائم الاخير …رايتها في صورة تمزق القلوب …كانت وحيدة …حزينة …ضعيفة وهي التي كانت تبدو طوال عمرها قوية …كانت ترتدي السواد وفي عينيها دموع الرهبة والخوف …ان وباء الحزن لم يجدوا له الى الان التلقيح الذي يزيل اوجاعه …الم يقل نزار الجميل : الانسان بلا حزن نصف انسان …