نقشة: بيع الدخان والكحول بلا رخصة … في انتظار تحرير تونس من نظام الرخص …

كتب: أبو زياد
ليس ثمة افظع ولا اشنع من نظام الرخص …انه نظام يمنع الأحياء من الحياة …ويقطع الطريق على كل مورد رزق …ويحكم عليك بالفشل قبل حتى أن تحاول …إنه نظام الابواب المغلقة ..والطرقات المسدودة …ويمنع التنفس الطبيعي …
لكي تقوم بمشروع صغير محدود يلزمك رخصة…وحتى ان انت فكرت في بيع الحمص المنفخ فلا بد لك من رخصة …ولكي تشطح في الشارع ينبغي ان تحصل على رخصة …والحصول على رخصة معناها ببساطة ان هناك معجزة تحققت في حياتك …وبما ان عصر المعجزات ولى وانقضى فانك لن تحصل على هذه الرخصة (المحنونة) …اطلع للسماء ..وتذلل …وتكربص ..وادفع الرشوة …واستعن بالاكتاف …واستظهر بكل الاوراق التي يطلبونها منك …وبعد كل ذلك اضرب راسك على الحيط …وضم فمك… وروح لداركم قبل ان يرحلوك الى حيث تلتقي بعزرائيل واصحابه…
واذا تكرموا عليك فسوف يقولون لك زيد اصبر شوية فملفك مازال تحت الدرس …ولذلك فإن الغاء رخصة بيع الدخان والكحول سيكون من اكبر واهم الانجازات التي تنفع الناس وتفتح ابواب الرزق في انتظار تحرير تونس من كل الرخص دون استثناء …اتركوا الناس تشتغل …وتغامر …وتتاجر …وتفتح المشاريع الصغرى …وخذوا انتم الاداءات …