نقشة: حتى لطفي زيتون ما عادش يبهتنا؟

 كتب: أبو زياد

كل شيء في تونس تقريبا أصبح يبعث على البهتة والعجب العجاب …ننام ونصحو على غرائب لم نكن نتوقعها حتى في المنام ونحن نيام …كل يوم …وكل يوم يحدث في بلادنا شيء (يبهت) حتى فقدنا القدرة على البهتة بدليل أن لطفي زيتون الذي تحول بقدرة قادر إلى حمامة سلام وطلب مقابلة رئيس الجمهورية ثم اتصل بالغنوشي وبعده الطبوبي لم يثر فينا ولو ذرة من البهتة …فابتسم أنت في تونس…