نقشة: حقد …وكراهية …ووطاية …

 كتب: أبو زياد 

تساءلت ومازلت اتساءل بكل حرقة وحيرة وحزن : وين ماشين بكل هذا الحقد ..وهذه الكراهية …وهذه الوطاية…وهذه النذالة ؟؟؟ بالله يا اهل الخير اسالكم لعل وعسى اجد عندكم الجواب الذي يريحني من جنون التساؤل …اننا بكل هذا الكم من الحقد والكراهية والشماتة ضد بعضنا البعض سنحرق انفسنا …نعم سنحترق من حيث لا ندري …إن الأحقاد نار تأكل سواها ثم في النهاية تاكل نفسها والعياذ بالله …