نقشة: ذهب نتنياهو …جاء نتنياهو …و’الطماع يبات ساري’ …

كتب: أبو زياد
واخيرا …وبعد كر وفر غسلت اسرائيل يديها من نتنياهو وابدلت درهمها بدينار …ومخطئ من يتوقع ان يكون خليفته افضل منه …او اكثر انسانية منه …فكلهم نتنياهو …وكلهم لا يختلفون عن الجزار شارون …وكلهم في الحقد على الفلسطينيين والعرب عموما غولدامائير تلك التي كانت تقول عندما ارى فلسطينية حبلى وبطنها منتفخة يجافيني النوم ويصيبني الأرق …لن يحكم اسرائيل الا من يخدم مصالحها …وينمي مكاسبها …ويتقدم بها خطوة باتجاه التوسع …والاستحواذ على المنطقة …ان مفتاح القضية لدى امريكا ويجب البحث عنه في كواليس قوى الضغط التي تحكم امريكا وتوجه البيت الابيض والكونغرس والمخابرات …