نقشة: سيادة الرئيس اغضب كما تشاء فالشعب غاضب أكثر منك…

  كتب: أبو زياد  

قيل ان الرئيس قيس سعيد والله اعلم  غاضب جدا ..جدا …جدا …ولكن الثابت ان الشعب غاضب أضعاف…أضعاف غضبه …والغضب الشعبي تكلفته خطيرة وقد يكون كالنار التي تحرق كل شيء …ولكن ربي يستر فتهدأ النفوس …

ويكون الغضب الشعبي مثل الجمرة التي تسقط في الماء …نتمنى ذلك لان الامورعندما (تخمج) لا قدر الله فلن تكون الا كالزلزال الذي لا يفرق بين غني وفقير …بين قصر وكوخ …بين شمال وجنوب …اما غضب سي قيس فنتمنى ان يكون من النوع الايجابي …البناء …النافع للعباد والبلاد …ان الشعب يريد ان يكون غضبه فرصة لاعادة النظر في ما أثبتت الايام انه يهدم ولا يبني …ويفرق ولا يوحد …ومما تنطبق عليه القولة القرانية : « تحسبهم جميعا وقلوبهم شتى « فاغضب يا سيادة الرئيس كما تشاء …والمهم والاهم هو ان لا تنسى ان تونس اليوم في ضيق وضائقة …في جوع وفقر …في (حالة حليلة)…