نقشة: شكون ربح الدار؟

كتب: أبو زياد
بعد السؤال الذي شغلنا طيلة ايام وليالي رمضان : اشكون قتل مريم؟ …السؤال الجديد هو سؤال العيد: اشكون ربح الدار في مسابقة الحوار التونسي ؟…لا يمكن ان يمر العيد دون سؤال حائر …فهيا نسالو مع بعضنا: الدار اشكون ربحها …أنس …والا جن ؟ …من جماعتنا والا براني ؟…وفي النهاية : هل المسالة جدّ أم هزل ؟ …كم في بلادي من هزل وخرافات ومضحات مبكيات؟