نقشة : علاش أنا شادد صحيح في مروان العباسي …

كتب: أبو زياد

منذ البداية أقول أن سي مروان العباسي محافظ البنك المركزي لا هو ولد عمي …ولا ولد بلادي …ولا نسيبي …ولا اعرفه لا من قريب او بعيد ولم يحدث ان التقيت به …وكنت اتمنى لو كان صديقي ولكن لا يمكن ان يكون كذلك لأن اصدقائي كلهم من اصحاب الكلمات والاقوال وحتى الخيال وليسوا من رجال المال والاعمال …إن ” الفلوس ” لا تحبني …واهلها لا تربطني بهم اية صلة فاهتماماتهم غير اهتماماتي وما انا اعتبره مجوهرات مثل الكتب والأفلام والأغاني والشعر والروايات يعتبرونه هم وهم وخيال …اذن لا يمكن ان تكون لي صلة بسي مروان العباسي …اما لماذا أتمنى ان يكون هو بالذات رئيسا للحكومة في هذه المرحلة الصعبة والمفتوحة على كل الاحتمالات، فذلك لان الرجل صاحب خبرة وزادته فترة توليه للبنك المركزي اطلاعا على حقيقة الوضع الاقتصادي للبلاد وقد نجح في هذه المهمة نجاحا ملحوظا وازعم انه سيحقق نجاحا مماثلا عندما يتولى رئاسة الحكومة …إن لديه المؤهلات …والخبرة …والمعرفة …والعلاقات …والذكاء …وهذه كلها عناصر تضمن نجاحه في المهمة الصعبة جدا التي تنتظره …ثم انه يتميز بامرين اثنين …اولا هو ليس مجرد خبير مالي واقتصادي  فهو كذلك سياسي يعرف كيف يسبح دون ان يغرق ودون ان يغرق البلاد معه …وثانيا هو صاحب كاريزما …وهذه نقطة جوهرية وهامة يجب ان تكون واضحة وبارزة وفاعلة في شخصية كل من يتولى مهمة قيادية وخصوصا في ظروف غير عادية …اتمنى ان يقع اختيار رئيس الدولة على هذا السباح الماهر في بحر الاقتصاد والمال الذي يستطيع ان يخرج بنا إلى بر الأمان …