نقشة: عودة الى مروان العباسي الاقتصادي المسيّس …

كتب: أبو زياد

أعود اليوم …وقد اعود مرات الى اقتراح مروان العباسي لرئاسة الحكومة …أعود لأقول أنني لا اطلب …ولا أطالب …ولا حتى اقترح …كل ما في الأمر أنني أتمنى أن يتولى هذا الرجل المحنك قيادة سفينة اقتصادنا المختل والمعتل، وبالتالي معيشتنا وخبزتنا وجيوبنا في مرحلة تكاد السفينة فيها على الغرق إن لم تكن بدات تغرق …

لقد اجتمعت في العباسي الصفات التي ينبغي أن يتحلى بها كل من سيتولى مسؤولية الحكومة في هذه الفترة الحرجة …نحن نحتاج الى رجل خبير في الاقتصاد وفي نفس الوقت مسيّس …وليس من النوع (اللي يجي يطبها يعميها) …واكاد اجزم بان العباسي لا يملك عصا سحرية تقلب فقرنا الى ثراء …وكسادنا الى رخاء …وأزمتنا الى ازدهار …انه لا يملك هذه العصا …ولا احد في تونس يملكها واذا ادعى احدهم ذلك فاعلموا انه دجال …ومشعوذ …ومتحيل (يحب يعديها عليكم) …

الوضع صعب جدا …جدا …ويحتاج الى خبرة …وذكاء …وقدرة على المناورة والابتكار و”خلق ” الفرص  …وصبر ايوب …وكذلك الى شيء من الخيال …بالاضافة الى شروط أخرى أظن انها تتوفر في شخصية مروان العباسي …ودعوني أؤكد انني لا أطلب ولا اطالب وانما انا اتمنى فاذا تحققت الامنية فسأكون سعيدا لأن بلادي  ظفرت بمن ينقذها من أم الازمات …واذا لم تتحقق فلن احزن ولن اتحسر وسأحتفظ بدوري الذي انا به سعيد وهو دور المراقب الايجابي الذي يراقب ما يدور في بلده بعين تدمع …وقلب يتوجع …ودعاء بالصلاح أرجو أن يُسمع …