نقشة: في اليوم العالمي للنكتة…أبيع <جرودي> من أجل حربوشة الضحك …

كتب: أبو زياد  

انا عبدكم الفقير الى ربه تعالى يبيع <جرودو> من اجل ضحكة …انا لا احب النكد والشكوى والبكاء …وحتى عندما ابكي امسح دموعي من شدة  الضحك …اقول لكم ذلك بمناسبة اليوم العالمي للنكتة …انه يوم في العام ولكن ما أحوجنا الى النكتة يوميا وبالليل والنهار فهي حربوشة « ضربة ضربة « لا تباع في الصيدليات ولكنها دواء ناجع ونافع …  

وانا انصحك لوجه الله بان تبحث عن النكتة… وعن كل ما يسليك …وعن كل ما يفجر فيك طاقة وأن لا تبخل على نفسك بضحكة …بتفدليكة …بحكاية طريفة …باي شيء حتى ولو اضطررت الى الضحك على نفسك ومن نفسك مثلما يفعل عبدكم …انني كثيرا ما اسخر من نفسي فانفجر ضاحكا …واموت ضحكا على نفسي …فانا رجل بوهالي …ودغفة …ومسكين على باب الله …وكثيرا ما اكتشف انني غبي عندما ظننت ان الناس جميعا يشبهون «أمي تراكي ناس ملاح « …اخيرا وبعد ان فاتني قطار الحياة عرفت ان الذئب أرحم من الانسان …ولكنني مع ذلك مازلت اضحك …ومازلت ابيع الدنيا وما فيها على ضحكة …