نقشة: لطفي العبدلي… “ولد امو نشهدلووو” …  

لطفي العبدلي

 كتب: صالح الحاجّة

أنا لا أحسد لطفي العبدلي على ‘التشقليبة’ الذكية التي قام بها وكيف استطاع في بضعة ساعات الانتقال من تونس إلى باريس وضمان عيشته وكأنه لم يخرج من تونس …لا أحسده و”ربي يعاونو” ولكنني فقط أشهد له بـ ‘العفرتة’ …

ومن حقه ان يكون في هذا الزمان “عفريت” وإلا أكلته الميزيريا ..ولاكته الالسن البذيئة …قد لا يعجبني ” فن ” العبدلي ولكن تعجبني قدرته على المناورة في بلاد اذا لا تناور فيها فانك “تتعفس تحت الصبابط ” …و”يكورو بيك وتمشي بين الساقين ” … تعلموا يا ناس كيف تناورون في بلد قشور الموز…