نقشة: مؤسس “جون افريك” خرج من الحياة بعد أن ترك فيها حياة…

كتب: أبو زياد
ودعنا اليوم الاستاذ البشير بن يحمد الجربي الذي استطاع ان ينجز مشروعه الصحفي وينجح فيه عالميا…إن “جون افريك” ذاع صيتها وكانت تُباع في عدة أنحاء من العالم..ويقبل عليها محترف السياسة والقارئ العادي في نفس الوقت…

لقد حقق بن يحمد ذاته وشبع “صحافة” لأنه عرف من أين تُؤكل الكتف

وكم تمنيت أن التقي الرجل واستمع منه…وأعرف منه أسرار نجاحه …ولكنني ادعي انني اقتربت من شخصيته من خلال ما كان يُحدثني عنه الصديق العزيز محمد رضا الكافي الذي اشتغل معه لفترة وتعلم منه أصول الصحافة…وسبر أغوار شخصيته… ورضا الكافي صحفي جيد ومتمكن وذكي واديب رائع له عدة روايات ممتعة ولكنه يعيش في بلاد (مايكبر فيها كان القرع واللفت)…لقد حقق بن يحمد ذاته وشبع “صحافة” لأنه عرف من أين تُؤكل الكتف…ومشى في طريق صعبة ولكنها ممتعة وتنتهي بالوصول الى الهدف…
رحم الله بشير بن يحمد المؤسس والصحفي والأستاذ الذي يستطيع أن يقول لقد خرجت من الحياة بعد أن تركت فيها حياة…وللحديث بقايا …