نقشة: ماذا جرى لتوزر؟؟؟

كتب: أبو زياد

 تأملت مليا وطويلا في مجموعة من الصور عن توزر العزيزة على قلبي في اليوم الاول من الحجر الصحي …لقد وجدت مدينة أخرى غير توزر التي أعرفها …وجدت مدينة أشباح …عدد قليل من الناس في السوق يمشون ببطء …والجو كله في قلب المدينة يوحي بالحزن والكآبة …ماهذا < الكبي الهابط»على مدينة لم تعرف في العادة غير الفرح والنكتة والانبساط والضحكة من القلب … وممارسة فلسفة بوزيد مكسي بوزيد عريان …ماذا جرى لتوزر حتى صارت بهذا البؤس والكآبة؟؟؟؟