نقشة: ما تعرضت له عبير موسي ماهو إلا مقدمة لحريق قد يشتعل؟

كتب: أبو زياد
من الطبيعي جدا ان ترتفع اصوات التنديد والاستنكار ضد ما أقدم عليه النائب الصحبي سمارة الذي اعتدى على زميلته النائب عبير موسي …لقد (صرفقها بكف) دون حياء ولا (جعرة ولا حشمة) …وهذه الموجة من التنديد والاستنكار ماهي في الواقع الا اضعف الايمان ويمكن ان يكون بعضها من قبيل ( تطيير ملام )
..اما المطلوب فهو اكثربكثير من بيانات وكلمات …المطلوب هبة شعبية واسعة وعامة ضد الممارسات القبيحة والغبية والوقحة والمتخلفة والبدائية التي اصبحت تطبع حياتنا السياسية ونزلت بها الى الحضيض …والى الدرك الاسفل من الانحطاط والرعونة وقلة الحياء …بصراحة يجب ان نرفض ما يجري في الحياة السياسية جملة وتفصيلا …لقد نزلنا الى القاع واصبحت بلادنا مهزلة ومسخرة تثير القرف والاشمئزاز …ما تعرضت له عبير موسي من اعتداء و’تبوريب’ وبلطجة و ماهو الا مشطرة من عرض رديء اذا تواصل فسينتهي بنا الى حرب اهلية …فالقادم غير مطمئن وقد يكون اسوأ واخطر مما نتصور ونتوقع … الحرائق كثيرا ما تبدأ بشرارة فاحذروا شرارات الشر …