نقشة: هل تذهب معي الى كندا ؟

كندا

كتب: صالح الحاجّة

عندي حنين الى كندا نبت في قلبي مثلما تنبت نبتة بصورة عفوية وتلقائية …ولا اعرف كيف ولا متى ولد هذا الحنين …ولكنه حنين جميل وحلو ورومانسي الى حد ما .. لقد احببته وصار يسليني ويخفف عني غربتي في هذا الزمان …
إنني احن الى بلد يعيش المستقبل في الحاضر…وينظر الى الامام لا الى الخلف…ولكن اين مني ببلد كهذا وانا مكبل بالماضي البعيد والقريب واحمل فوق ظهري اطنانا من صخور عمرها عشرات القرون …انا كائن قديم جدا فاته قطار العصر…ولم يتناول الدواء المناسب في الوقت المناسب …وغلبه التيار لانه لم يحسن السباحة ضده …كندا في خيالي على مرمى وردة …أما في الواقع فانها الحلم المستحيل …