نقشة: هل تصدقون انتم معجزة الهروب من سجن كأنه الجحيم؟

كتب: أبو زياد

تمكن ستة أسرى فلسطينيين في سجون الاحتلال الاسرائيلي من تحقيق أسطورة “الهروب الكبير” حيث تمكنوا من حفر نفق تحت سجن “جلبوع” الأكثر تحصينًا، وانتزعوا حريتهم رغم قبضة السجان….وهربوا من  السجن …
وعملية الهروب هذه ” توقف المخ ” …وتجعلك تراجع حساباتك وقناعاتك كلها وتصدق تصديقا يبلغ مبلغ ايمان العجائز بان ليس للإنسان الا ما سعى … وبان إرادة الإنسان لا يمكن قهرها حتى لو اجتمع ضدها الانس والجن …” شيء عجب ” هذا الذي تحقق صباح اليوم …كيف يمكن الهروب من سجن فيه حرس وعسس بشرية والكترونية وحيطانه من الاسمنت المسلح …وكلابه تحترف الإجرام وتمزيق أجساد البشر…وأرضيته ديناميت والغام …كيف ؟ …كيف ؟…
انها عملية لا يمكن وصفها إلا بالمعجزة …ولو شاهدناها في فيلم سينمائي لما صدقناها ولاتهمنا مخرجه بالخرف والهبال …