هذا ما قررته المحكمة اليوم في حق سامي الفهري

شرعت صباح اليوم الخميس 3 جوان 2021 هيئة الدائرة الجنائية المختصة في النظر في قضايا الفساد المالي بمحكمة الاستئناف بتونس النظر فيما عرف بملف قضية شركة «كاكتوس برود» المصادرة التي رفعتها ضدها مؤسسة التلفزة التونسية قضية اثر أحداث الثورة اتهمتها فيها بالاستيلاء على عائدات الإشهار واستغلال تجهيزاتها بتدخل من الرئيس الراحل زين العابدين بن علي لفائدة صهره بلحسن الطرابلسي..
وقد شملت الأبحاث فيها 5 مديرين عامين سابقين بمؤسسة التلفزة التونسية ومستشار سابق للرئيس بن علي وبلحسن الطرابلسي المُحال بحالة فرار وسامي الفهري.
وبالمنادة على سامي الفهري تم جلبه من السجن في حين لم يحضر بقية المتهمين الذين حفظت المحكمة الابتدائية في حقهم التتبعات بموجب قانون المصالحة الإدارية، كما حضر المكلف العام بنزاعات الدولة وفق ما عاين الصريح أون لاين وطلب التاخير شأنه شأن القائمين بالحق الشخصي في حق التلفزة الوطنية وشركة قولدن العالمية.
كما طلب محامو سامي الفهري التأخير لتوفير مبلغ الضمان المالي، المحكمة قررت تحديد موعد 5 جويلية للنظر في القضية مجددا..

سليم