هلال الشابة يشّن هجوما جديدا على الجامعة: كرة “خلّيه يمركي”!؟

هلال الشابة

اعتبرت هيئة هلال الشابة في بلاغ صادر عنها اليوم الثلاثاء أن كل ما حدث بين 29 ماي و 13 سبتمبر هو ‘سينما’..وذلك في إشارة إلى قرار  لجنة الاستئناف بانزال فريقي نجم المتلوي و ترجي جرجيس للرابطة الثانية و ابقاء فريق أمل حمام سوسة في بطولة الرابطة المحترفة الأولى.

وهذا نص البلاغ:

المضحك المبكي في كرة ” خلّيه يمركي” !؟!؟

قمة الاعتباط و الارتجال و العشوائية ..المولود فأر و الولادة قيصرية  ..
بعد الزوبعة الكبيرة التي أحدثها المكتب الجامعي عقب نهاية مباريات الجولة الأخيرة لمرحلة تفادي النزول على خلفية ما حدث من شبهة تلاعب في مباراة ترجي جرجيس و أمل حمام سوسة حيث قرر مكتب وديع يومها فتح تحقيق فوري و احالة ملف هذه المباراة على أنظار النيابة العمومية و إعلام لجنة الأخلاقيات  بالفيفا بحيثيات هذه الفضيحة الكرويّة وهي حزمة من القرارات كنا أكدنا في وقتها انها لمجرّد التسويق و التسويف و الإستعراض الغاية منها ذرّ الرّماد على العيون و وأد القضيّة..
و لتكتمل فصول المسرحية تدخلت اللجنة الوطنية للتأديب و الروح الرياضية ( لجنة معطي أخلاقيات) لتقرّر في سابقة قانونية  إجراء مباراة فاصلة بين أمل حمام سوسة و نجم المتلوي و تجميد لاعبي ترجي جرجيس (الكردي و رمضان ) ليتم بعد ذلك غلق ملعب رادس في وجه هذه المباراة فيقرّر المكتب الجامعي التعهّد بملف هذه المواجهة الفاصلة ليأتي في الفصل الأخير  دور لجنة الإستئناف …
وبعد تأجيل وراء تأجيل صرّحت اللجنة بقرار وديع : النتيجة شرعية و كل ما حدث بعدها ليس إلاّ مسرحية …فلا نيابة عمومية ..و لا لجنة أخلاقيات في الجامعة الدولية ..ولا نيران مشتعلة في المتلوي و لا وقفات إحتجاجية في جرجيس و لا تهديدات من هنا و من هناك بتدويل القضيّة..
كل ما حدث بين 29 ماي و 13 سبتمبر هو ..سينما ..و ما لم يحدث هو شرف الرياضة و سمعة الكرة التونسيّة …
# و يبقى الأمل معقودا على الهلال لإصلاح الأحوال ..
# كرة خلّيه يمركي ..خليّه يطيح ..تعليمات وديع .. افسح المجال ..