هل ستخلف نادية عكاشة المشيشي في رئاسة الحكومة؟

 يتردد أن من بين الأسماء المرشحة لتعويض هشام  المشيشي رئيس الحكومة المقال  وزير الداخلية السابق توفيق شرف الدين الذي أقاله المشيشي في جانفي  الماضي، وهو ما شكل أحد أسباب تعميق الخلاف بينه وبين رئيس الجمهورية، خاصة أن تلك الإقالة تمخضت عن إبعاد عدد كبير من المحسوبين على قصر قرطاج في وزارة الداخلية. 

وقالت اليوم ” الشرق الاوسط ” وسواء تأكد تعيين شرف الدين على رأس الحكومة أم لا، فإنه يرجح أن يكون رئيس الحكومة الجديد موالياً بنسبة مائة في المائة للرئيس، وقد يتم، حسب مراقبين، تعيين شخصية سياسية أو اقتصادية، مثل الوزيرة مديرة مكتب الرئيس الحقوقية نادية عكاشة، أو محافظ البنك المركزي مروان العباسي، أو شخصية نقابية يسارية معتدلة مثل محمد الطرابلسي وزير الشؤون الاجتماعية والأمين العام المساعد السابق للاتحاد العام لنقابات العمال، أو الحبيب الكشو الخبير الاقتصادي الدولي الوزير في الحكومة السابقة الذي عُرف بقربه من الرئيس سعيّد ومن نقابات العمال ورجال الأعمال.