هنا تطاوين: عدد كبير من أهالي الجهة بصوت واحد..: شكرا يا جيشنا الوطني الباسل..

أنهت بعثة الادارة العامة للصحة العسكرية مهمتها الأولى الليلة الماضية في ولاية تطاوين بعد ان تمكّنت من تلقيح أكثر من عشرة الاف مواطن ومواطنة بالجرعة الاولى طيلة الأيّام العشرة أيام الماضية بالتعاون مع الادارة الجهوية للصحة العمومية.

وأفاد العميد الطبيب علي مرابط المنسق العام لهذه العملية مراسل -مندوب الصريح أونلاين-بالجهة،أن فرق الصحة العسكرية المتنقلة زارت كافة المعتمديات في ثلاث جولات حرصت خلالها على تقديم الجرعة الاولى لأكبر عدد ممكن من المتساكنين البالغين سن الخمسين وأكثر والحاملين لأمراض مزمنة،وتنقلت الى اعماق الريف والقرى ودخلت المنازل والاحياء لذات الغرض.

وبيّن انهم تعاونوا مع كافة القوى الحيّة في الجهة ولا سيما المجتمع المدني والبلديات والمنظمات التي ساعدت بالتوعية والتحسيس والاقناع وقال ان المرحلة الاولى انتهت الليلة الماضية،على ان تستانف مختلف الفرق عملها بعد عيد الاضحى المبارك لتقديم الجرعة الثانية وبالتالي ستعود الى مختلف المناطق التي زارتها في المرحلة الاولى وسيتم اعتماد القائمات الاسمية التي لديها مع امكانية اعتماد الارساليات القصيرة لعدم حرمان الملقحين بالجرعة الاولى ولو بالتحوّل الى منازلهم وداخل أحيائهم على غرار ما تم في المرحلة الاولى.

وذكرالعقيد عبدالرزاق اليعقوبي مدير المصحة العسكرية متعددة الاختصاصات بتطاوين من جهته أن العدد الجملي للمستفيدين من هذه الحملة تجاوز العشرة الاف (10,200) شخص وان المصحة باعتبارها نقطة قارّة ستواصل عملها اليوم السبت ويوم الاثنين القادم الى جانب المركز الجهوي للتلقيح بتطاوين ومراكز الصحة الاساسية لا سيما وأن عشرين ألف جرعة موضوعة على ذمّة مواطني الجهة في هذه الحملة الاكبر والاهم لحماية المجتمع المحلي من هذا الوباء القاتل.

محمد المحسن