هنا تطاوين: منظمات وطنية تطلق صيحة فزَع..وتطالب بمستشفى ميداني

أكد الاتحاد الجهوي للصناعة و التجارة و الصناعات التقليدية بتطاوين في بيان اصدره اليوم خطورة الوضع الصحي بالجهة في ظل الانتشار السريع لعدوى فيروس كورونا و ارتفاع عدد المصابين و دعا السلط المركزية الى تركيز مستشفى ميداني بالجهة للتكفل بالحالات المصابة بالفيروس في ظل استيفاء طاقة الاستيعاب بالمؤسسات الصحية الجهوية و عدم توفر مصحات خاصة قادرة على معاضدة المجهود العمومي. هذا إضافة الى توفير أجهزة تنفس و آلات أوكسيجان بالعدد المطلوب بمختلف المعتمديات.
كما دعا الاتحاد الي عقد اجتماع طارئ للنيابة الخصوصية للمجلس الجهوي لولاية تطاوين للنظر في إيجاد صيغة لتحويل اعتمادات قصد معاضدة القطاع الصحي في هذا الظرف الصحي الاستثنائي
من جهته شدد الاتحاد الجهوي للشغل بتطاوين في بيان اصدره اليوم ان الجهة تعيش موجة خطيرة من تفشي فيروس كورونا و مستشفيات الجهة أصبحت عاجزة عن قبول المرضى و تأمين حاجياتهم في ظل تهرؤ البنية التحتية و النقص الفادح في التجهيزات و الإطارات الطبية و الشبه الطبية و غياب استراتيجية وطنية لمجابهة هذه الكارثة الجهوية. هذا وقد دعا الاتحاد سلط الاشراف ،في ذات البيان،الى الاسراع بفتح مستشفى ميداني بالقاعة المغطاة لتامين علاج كافة المرضى و دعم المؤسسات الصحية الجهوية بالانتدابات اللازمة و التجهيزات الناقصة. هذا إضافة الى ضرورة مساهمة الشركات المنتصبة بالجهة في توفير بعض المستلزمات الضرورية لمعاضدة مجهود الدولة
في المقابل أكدت الجمعيات المدنية الناشطة بتطاوين على ضرورة تكثيف الجهود لانجاح حملات التلقيح تحت إشراف وزارة الدفاع الوطني و التمديد فيها مع فرض قرارات اللجنة الجهوية لمتابعة التطور الوبائي وضرورة إعداد كل الامكانيات اللوجستية لتركيز مستشفى ميداني بالجهة،إضافة إلى توفير عدد اكبر من التحاليل السريعة لمحاصرة الفيروس و كسر حلقة العدوى و حث الشركات المنتصبة بالجهة لدعم الجهود الجهوية لمجابهة الفيروس.
في ذات السياق،أكدت الإدارة الجهوية للصحة بتطاوين تسجيل 11 حالة وفاة لأشخاص حاملين لفيروس كورونا خلال 24 ساعة الاخيرة و هي تعتبر الرقم الأكبر منذ بداية الجائحة مما يؤشر لخطورة الوضع الوبائي بالولاية و ضرورة اتخاذ الإجراءات الكفيلة بالحد من انتشار عدوى الفيروس.
هذا ويشار إلى أن الجهة سجلت خلال 24 ساعة الاخيرة 152 إصابة جديدة بفيروس كورونا كما أن 38 مصاب بالفيروس يقيمون بالمستشفى الجهوي بتطاوين.
متابعة: محمد المحسن