وزير الخارجية يحذّر من محاولات إرباك العلاقات الدّولية لتونس

في تصريح أدلى به لإحدى الإذاعات الخاصّة على هامش تسلم تونس هبة صينية بـ400 ألف جرعة  من لقاح “سينوفاك” اليوم الاثنين، حذّر وزير الشؤون الخارجية عثمان الجرندي من محاولات إرباك العلاقات الدولية لتونس.

وقال الجرندي: “نستقبل اليوم مدّا تضامنيا آخرا من جمهورية الصين الشعبية يتمثل في 400 ألف جرعة من اللقاح، ونود بهذه المناسبة أن نشكر جمهورية الصين الشعبية على هذا المد التضامني الذي يضاف إلى المجهود الوطني في مجابهة وباء كورونا… وهذا المد التضامني الذي تمثل كذلك في الحصول على عديد التجهيزات والتلاقيح من عديد الدول الشقيقة والصديقة يبين مدى الاحترام الذي تحظى به تونس بين الأمم وشركائها وأصدقائها ومن قبل المنظمات الدولية المختصة والتي هبّت جميعها لمساعدة بلادنا على مجابهة هذه الجائحة”.

وأضاف “أؤكد على ما تطرّق إليه رئيس الجمهورية في عديد المناسبات أن محاولات المس بالعلاقات الخارجية لتونس هو عمل غير وطني ولا يجب أن نخلط الأشياء لأن علاقات تونس هي علاقات راسخة بين أشقائها وأصدقائها، وهذا المد التضامني هو مد تلقائي من هؤلاء الأصدقاء وكل عمل يرمي إلى إيقاف هذا المد أو إلى إرباك هذه العلاقات الدولية التي يعمل رئيس الجمهورية والدبلوماسية التونسية على تدعيمها وتركيزها لمستقبل تونس يُعدّ عملا عدائيا للمصلحة العليا للجمهورية التونسية”.