وزير سابق: رفع الدعم عن المحروقات سيدمر المؤسسة التونسية

أفاد وزير التجارة والصناعات التقليدية الأسبق، رضا الأحول، اليوم الخميس 06 ماي 2021، في تصريحات ل ” كسبريس اف . ام .” أنّ محركات النمو الاقتصادي هي التصدير والاستهلاك والاستثمار، مبينا أنه لا يمكن الحديث عن الاستهلاك دون الاستثمار والتصدير، حسب تعبيره.
وبين رضا الأحول أن الاستهلاك يمر بصعوبات كبيرة نظرا لتراجع المقدرة الشرائية للمواطن، والمؤسسة التونسية كذلك تمر بصعوبات كبيرة، موضحا أن السعر المرجعي للمنتوج ارتفع بصفة كبيرة وهذا يعود إلى الزيادات المتتالية للمحروقات، معتبرا أنه لا يجب أن تكون هناك قطيعة مع روافد النمو.
وأوضح الأحول أن المؤسسة ليس لديها قدرة تنافسية على منافسة المنتوجات في الخارج باعتبار أن السعر المرجعي للمنتوج التونسي مرتفع، مفسرا أنه في سنة 2015، كان سيقع رفع الدعم على منحة النقل على المنتوجات على مستوى العالم، مضيفا أنه تم تأجيل هذا القرار إلى سنة 2030، وفق قوله.
وأشار إلى أنه يجب على تونس أن تعوّل على نفسها وتحسن من جودة منتوجها، معتبرا أن السعر لا بد من أن يكون مناسبا، وفي متناول المستهلك، مشيرا إلى أن أسعار المنتوجات التونسية مرتفعة ومن الصعب أن تنافس المنتوجات الأجنبية الأخرى.
ونبّه وزير التجارة الأسبق الحكومة من خطورة رفع الدعم على المحروقات الذي اعتبره أنه سيقضي على المؤسسة التونسية ولن تكون قادرة على تصدير منتوجها.