وقعت في قبضة الأمن: أسرار ‘عصابة التاكسيات’…وكيف حاولت ذبح سائق بسيف..

عصابة التاكسيات

علمت الصريح أون لاين أن عملية اختطاف وتحويل وجهة سائق سيارة تاكسي في جبل جلود والتي نشرنا تفاصيلها في الإبان أوائل الأسبوع الجاري قد كشفت عن عصابة متخصصة في الاعتداء بالعنف على سوّاق سيارات التاكسي…

حيث كشفت الأبحاث الأمنية المجراة في الملف أن ثلاثة منحرفين كوّنوا عصابة متخصصة في الإيقاع بسوّاق التاكسي والاعتداء عليهم وتحويل وجهتهم قبل إفتكاك سياراتهم وهواتفهم والاعتداء عليهم…ومن المنتظر أن تكشف التحقيقات الجارية حاليا مع المتهمين عن الضحايا الذين وقعوا في قبضة هؤلاء المنحرفين…

سيف وإعتداء

وللتذكير فقد تلقت منطقة الأمن الوطني بجبل الجلود نداء نجدة من شخص إثر تحويل وجهته وافتكاك سيارة تاكسي تحت طائلة التهديد بسلاح أبيض “سيف” من قبل شخصين، وقاما بافتكاك كامل أمواله بعد أن عمدا تكبيله وشد وثاقه بواسطة خيوط حذائه وغلق فمه بواسطة قطعة قماش، وقد هددوه بالذبح بواسطة سيف كبير كان بحوزتهم ثم لاذا بالفرار.

وتمكنت الوحدات الأمنية التابعة للمنطقة المذكورة وبإجراء التحريات اللازمة من التعرف على مكان تواجد المشتبه بهما رفقة شخص ثالث على متن السيارة المسروقة بجهة طريبة جبل الجلود.

وتم القبض عليهم بعد أن حاولوا الاعتداء بواسطة أسلحة بيضاء على أعوان الأمن، وتم استرجاع السيارة المسروقة، كما عثر بحوزتهم على أقراص مخدرة ومبلغ مالي قدره 80 دينار.

نهب وسرقة ثم حرقة

وبسماع شخصين، اعترفا بما نسب إليهما وأكدا الاتفاق فيما بينهم مسبقا على القيام بعمليات سلب لسائقي سيارات أجرة التاكسي الفردي قصد تأمين مبلغ مالي لمغادرة التراب التونسي خلسة بمشاركة الطرف الثالث الذي كان في انتظارهم الى حين تنفيذ العملية. وبمراجعة ممثل النيابة العمومية بتونس 2 أذن بالاحتفاظ بهم والأبحاث متواصلة في الغرض.

سامي