وكالة موديز: لبنان على بُعد خطوة واحدة من إعلان الإفلاس

أعلنت مؤسسة الترقيم الدولية موديز اليوم الاربعاء 21 أفريل 2021 أن احتياطيات لبنان المتاحة للاستخدام انخفضت إلى مليار دولار بنهاية فيفري الفارط، وذلك استنادا إلى بيانات من البنك المركزي.
وحذرت “موديز” في مذكرة أرسلت بالبريد الإلكتروني من أن فقدان لبنان لعلاقات المراسلة المصرفية سيُسرع من تراجعه الاقتصادي.
وقالت “موديز” في المذكرة: “التعدي على الاحتياطيات الإلزامية للبنوك لدى مصرف لبنان في ظل استمرار مأزق الحكومة سيزيد من المخاطر على البنوك، مما يعرض للخطر ما تبقى للبنان من علاقات مراسلة مصرفية، ويقوض بدرجة أكبر توافر خدمات المدفوعات العابرة للحدود من أجل التحويلات والتجارة والسياحة، وهي من الدعائم الرئيسية للاقتصاد”.
وأضافت: “فقدان علاقات المراسلة المصرفية بشكل دائم سيزيد من اعتماد لبنان على التمويل الخارجي الرسمي، إذ ستظل المدفوعات العابرة للحدود وخدمات المقاصة في حالة من الشلل حتى بعد إعادة هيكلة شاملة للديون، مما سيثبط أي تعاف محتمل”، مشيرة إلى أن احتياطيات لبنان المتاحة للاستخدام انخفضت إلى مليار دولار بنهاية فيفري، وذلك استنادا إلى بيانات من البنك المركزي وهافر أناليتكس.
المصدر: الجديد