يوميات مواطن حر: الحياة امل وطموح وجهاد

كتب: محمد بوفارس
ارى كثير الملاحظين علقوا أصواتهم بعيدا عن أسماعهم الذاتية حتى أصبحوا صمّا في انتظار ان يصلوا الى مرحلة البكم
**
لو كان بيدي لزرعت بين عينيّ عيْنا ثالثة لتبكيهما حزنا على كثرة ما أدمعا ألمًا على ما جرى لي في حياتي
**
**
اسال فقط : عندما يكون نص الإنتاج الدرامي هزيلا والممثل فائق التجربة الفنية فهل نلوم المخرج على عدم التحرّي في ربط الابداع بالاشعاع المطلوب ام نلوم المتفرج على عدم حسن القراءة وراء السطور
**
يذوب الخبر الطيب في الأسماع حين يطحنه الخبر السيئ ويبعده عن ميدان الابداع لكن أجواء الإقناع تعيد الطيب الى اجواء الاشعاع
**
جل ان لم اقل كل برامجنا التلفزية والإذاعية سيطرت عليها القائمات الغذائية حتى غلبت شهية المسلسلات الفنية
**
لسهر احبتي في ليالي رمضان سحر من الإيمان والجلال والإمعان والسؤدد والاعتبار بنور الاكوان فأهلا بكم والريحان
**
من تعوّد على الروتين عديد السنين حتى ان تغيرت لحالات طارئة وتحويلات مفاجئة فانها تعود الى صاحبها كما كانت والى قديم تعودها كما كانت من روتين