‫صلاح الدين المستاوي يكتب: عندما يبتغى العلم ويتخذ بضاعة تلتمس بها الدنيا .. فيا خيبة المسعى…‬

‫كتب: محمد صلاح الدين المستاوي‬
‫قال ميمون بن مهران رضي الله عنه‬
‫( ان فيمن يبتغي هذا العلم‬
‫من يتخذه بضاعة يلتمس بها الدنيا‬
‫ومنهم من يلتمسه ليشار اليه‬
‫ومنهم من يلتمسه ليماري به ويجادل‬
‫وخيرهم من يتعلمه لله).‬
‫نعم انها كلمات مبصرات ما احوجنا معاشر من يتصدرون المجالس ويعتلون المنابر ويتقمصون المقدس في هذا الزمان ان نذكر بها عملا بقوله جل من قائل( وذكر فان الذكرى تنفع المؤمنين).‬
‫ان فاقد الشيء لايعطيه.‬
‫ومالم يكن المنتسب للعلم قدوة واسوة في الخلق الكريم من صدق وعفة وورع وتواضع وبذل للمعروف فانه لن يتجاوز وعظه وارشاده ونصحه اذان سامعيه.‬
‫العلماء بحق ومن يستحقون هذه الصفة وهذه المرتبة هم الاشد خشية لله( انما يخشى الله من عباده العلماء).‬
‫والله تبارك وتعالى يقول باستنكار( كبر مقتا عند الله ان تقولوا ما لاتفعلون).‬
‫العلماء الذين لايعملون بما يعلمون اشد الناس عذابا يوم القيامة.‬
‫وعالم بعلمه لم يعملن معذب من قبل عباد الوثن‬
‫وصدق سفيان الثوري رضي الله عنه عندما قال مخاطبا العلماء‬
‫ايها العلماء يا ملح البلد ما يفيد الملح فسد‬
‫ولايستحق العلماء وراثة الانبياء الا اذا تساموا على الهوى وكانوا لانفسهم الامارة بالسوء بالمرصاد.‬
‫لقد اصبنا في هذا الزمان بفئة من ادعياء العلم الذين ارفع منهم بكثيرفئات من عامة الامة في ا لتغلب على الهوى وفي الترفع عن السفاسف وفي ابتغاء وجه الله بكل ماياتون وما يدعون.‬
‫الامة اليوم مضطرة وياللاسف الشديد الى استذكار واستحضار سير اسلافنا الصالحين الذين مضت على رحيلهم القرون الطويلة ومع ذلك فكانهم اجياء الى جانبنا وما ذلك الا لاخلاصهم ولخشيتهم لله وابتغائهم منه سبحانه وتعالى الجزاء والثواب.‬
‫لقد فازوا بالعلم الصحيح المصحوب بالعمل الخالص فظلوا احياء في حين ان اشباه العلماء وادعياء العلم هم اموات ولو كانوا لايزالون على قيد الحياة.‬
‫وصدق من قال‬
‫وفز بعلم تعش حيا به ابدا الناس موتى واهل العلم احياء‬
‫مااحوج الامة ودينها الى هؤلاء العلماء العاملين المخلصين المتقين الذين صدقوا وعملوا بمقتضى قوله جل من قائل( اتقوا الله ويعلمكم الله).‬
‫مااحوج الامة ودينها الى من ينير لها السبيل لايبتغي من علمه وعمله الا وجه الله.‬
‫ما احوج الامة ودينها الى من يجنب جموعها الفرقة والفتنة والتنازع ويقدم لها هدي الدين في رفق ولين بالحكمة والموعظة الحسنة.‬
‫ولن تظفر الامة ودينها بهذا الصنف من العلماء الذين لايتعلمون العلم الا لله وليس ليماروا به و ليس ليجادلوا وليس ليشار به اليهم وليس من يتخذونه بضاعة يلتمسون بها الدنيا.‬
‫وصدق رسول الله صلى الله عليه وسلم الذي قال( حب الدنيا راس كل خطيئة).‬