‫مصر: رجل يقتل زوجته بأبشع الطرق…وهذا ما حدث لأطفاله..

‫تلقت وحدات الأمن في العاصمة المصرية القاهرة بلاغا يفيد بالعثور على جثة لسيدة في العقد الثالث من عمرها داخل منزلها، ويبدو أنها فارقت الحياة منذ أيام.‬
‫وفور تلقي البلاغ انتقلت قوة أمنية إلى مسرح الجريمة، حيث تبيّن أنّ المجني عليها سيدة ولقيت مصرعها داخل مسكن الزوجية وبالفحص والمعاينة عثر رجال المباحث على آثار تعذيب بجثة الضحية بالإضافة إلى وجود شريط لاصق على الفم وكيس مخدة ملطخ بالدماء إلى جانب الجثمان، وبتكثيف التحريات تبيّن أنّ زوج السيدة وراء ارتكاب الواقعة.‬
‫وبعد أبحاث سريعة تمكنت دورية أمنية من ضبط المتهم الذي يعمل سائقا وبمواجهته بالتهمة أقر بارتكاب جريمة القتل بحق زوجته، وكشفت تحقيقات النيابة أنّ المتهم أجهز عليها بعد تعذيبها.‬
‫و قام بتقييد أطرافها لشل حركتها ومن ثم انهال عليها بالضرب المبرح والتعذيب وأغلق فمها بشريط لاصق حتى يتمكن من كتمان صرخاتها التي قد تصل إلى الجيران ويفتضح أمره، ولم تحرك صرخات شريكته من آلام التعذيب أي مشاعر داخله على الرغم من نوبات البكاء المتواصل التي تعرض لها طفليه ذوو الست أعوام والعامين.‬
‫وأفادت التحقيقات أنّ الجاني لم يكتف بقتل زوجته بل قام بالتنكيل وتشويه جثتها، وبعد التأكد من وفاتها اصطحب طفليه وغادر الشقة وتركهما عند والدته بمنطقة دار السلام وقام بالاتصال بأسرة المجني عليها وضللهم بقوله: “بنتكم هربت وأنا معرفش حاجة عنها”، حيث كان يحاول حينها التخلص من جثمان الضحية.‬
‫وأصدرت محكمة جنايات جنوب القاهرة بالتجمع الخامس قرارا بتأجيل محاكمة المتهم بتعذيب زوجته وقتلها إلى جلسة 20 سبتمبر المقبل، وذلك لحين الاستماع لأقوال الطب الشرعي واستكمال التحريات في الواقعة.‬
‫المصدر: وكالات ‬