‫نقشة: انتظروا ما كنتم لا تتوقعون …ولكن “ما تتفجعوش”…‬

‫كتب: أبو زياد ‬
‫ الوضع على ماهو عليه لا يمكن أن يستمر أكثر مما استمر لأنه ضد الطبيعة …ضد المنطق …ضد مصالح العباد والبلاد …ووضع كهذا شاذ ومريض ومعتل قد يصمد لبعض الوقت ولكنه لن يصمد لكل الوقت لأن ما لا ينفع الناس لا يمكث في الارض …إنه يزول …ويضمحل …ويتقهقر ولو بعد حين …‬
‫اذن عليكم ان تنتظروا حدوث ما سيغيّر الخريطة …والمشهد …والتوجه …والاتجاه …ولكن ما تتفجعوش فلن ترى تونس الا الخير بحول الله …هكذا تحدثني نفسي وهواجسي وراداري الداخلي …أما كيف ومتى ستتغير الوجهة وينقلب المشهد فذلك أمر لا يعلمه الا الله …وهو أمر جلل في ظهر الغيب وانا لا اقرأ الفنجان …ولست بمنجم …ولا أعلم الغيب …وماهي إلا توقعات أو قراءات شخص يتابع ما يجري في بلاده بقلب المؤمن الذي يرى بنور الله…‬